get pregnant

mardi 8 novembre 2016

شاهد المقال

إليكم أكثر الدول كرماً في العالم





لا شك أن مختلف الحروب التي هزّت العراق في السنوات الأخيرة دمّرت المدن وخطفت آلاف وآلاف الأرواح، ونهبت الثروات، إلا أنها لم تفلح في القضاء على روح كرم أبنائها تجاه الغرباء المحتاجين.

فبحسب تقرير صادر عن "مؤسسة المساعدات الخيرية" CAF لعام 2016 بعنوان "مؤشر العطاء العالمي"، حلّ العراق، للعام الثاني على التوالي، في المرتبة الأولى في ما يتعلق بمساعدة الغرباء، إذ أشار 81% من السكان إلى أنهم ساعدوا غريباً في الشهر الذي سبق مشاركتهم بالاستطلاع.

واستناداً إلى هذه النتيجة، استنتج التقرير "أن الحرب الأهلية في العراق لم تؤثر سلباً على عطاء المجتمع العراقي الذي يعتبر تراثاً أصيلاً لديه". وكتفسير لهذه النتيجة التي وصفها التقرير بالاستثنائية، رأى التقرير أن معظم المجتمعات التي تعاني من الهشاشة والأوضاع المتأزمة، غالباً ما تشهد تضافر الجهود بين سكانها لمساعدة بعضهم بعضاً.

وللتأكيد على هذا الاستنتاج، جاءت ليبيا في المرتبة الثانية من أكثر الدول عطاء تجاه الغرباء، على الرغم من الحرب، إذ ساعد 79% من السكان غرباء.

ولا بد من الإشارة الى أن الدول العربية شكّلت الأغلبية في قائمة الدول العشر الأكثر عطاء للغرباء في هذه الدراسة، لتحلّ الكويت في المرتبة الثالثة والصومال رابعة والإمارات العربية المتحدة خامسة والمملكة العربية السعودية في المرتبة العاشرة.

ورأى التقرير أن فئة مساعدة الغرباء ما زالت، على الصعيد العالمي، الطريقة الأكثر شيوعاً للعطاء، إذ إن أكثر من نصف الناس ساعدوا شخصاً غريباً قبل شهر من إجراء الاستطلاع معهم، وكانت نسبة هؤلاء 51.4% بارتفاع 2.2% عن العام الماضي.

إلا أن التصنيف الإجمالي لم يقتصر على ذلك، لا بل يأخذ بعين الاعتبار فئات أخرى من العطاء كالتطوع والتبرع بالمال في محاولة للتوصل إلى مؤشر العطاء العالمي لعام 2016 الذي شمل 140 دولة من كافة أنحاء العالم.

الإمارات الدولة العربية الأكثر عطاءً

للعام الثالث على التوالي، تصدّرت ميانمار مؤشر العطاء العالمي على الرغم من الوضع الاقتصادي السيىء ونسبة الفقر المرتفعة.

وضمن قائمة أول عشرين دولة للعطاء، ورد بلدان عربيان فقط هما الإمارات العربية المتحدة التي جاءت في المرتبة العاشرة (بعد أن كانت في المرتبة الرابعة عشرة العام الماضي) والكويت التي حلّت في المرتبة الـ19 مع زيادة بنسبة 48%, مدفوعة بارتفاع عدد الذين يمضون وقتهم في التطوع ويساعدون الغرباء.

أما في ما يتعلق بالدول العربية الأخرى، فإليكم ترتيبها بحسب مؤشر العطاء العالمي: العراق حلّ في المرتبة 31، والمملكة العربية السعودية في المرتبة 41، سوريا في المرتبة 66، الأردن 71، لبنان 80، مصر 112، تونس 122، واليمن في المرتبة 138.

وإذا أردنا أن نعرف أي قارة هي الأكرم بالإجمال، تبقى أوقيانوسيا الأولى من دون أي منازع مع نسبة 60% تليها القارة الآسيوية بنسبة 37% ثم القارة الأمريكية مع 36% وأوروبا بنسبة 33% وإفريقيا مع 32 %.



لا شك أن الكرم والعطاء يختلفان من شخص إلى آخر ومن ثقافة إلى أخرى، إلا أن الأكيد هو أن الحكومات في مختلف أنحاء العالم قادرة على تعزيز ثقافة العطاء بطرق متنوعة. وشدّد تقرير مؤشر العطاء العالمي مجدداً على بعض التوصيات، على غرار تنظيم مجتمع المنظمات غير الشرعية بطريقة عادلة ومتّسقة وشفافة، من أجل تسهيل مهمة العطاء أمام الأفراد، وتعزيز المجتمع المدني كصوت مستقل، وضمان حقوق الجمعيات في تنظيم حملات التبرع، والتشجيع على العطاء… هذه بعض التوصيات التي في حال تبنّيها من قبل حكومات العالم، قد تساهم في زيادة الكرم وتوفر بيئة ملائمة لمجتمع مدني أفضل.

samedi 7 mai 2016

شاهد المقال

لهذا السبب لم تنشر أمريكا صور جثة أسامة بن لادن



ناقشت صحيفة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية الأسباب حول عدم نشر صور جثة زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، بعد مداهمة القوات الخاصة الأمريكية لمقره في مدينة آبوت أباد الباكستانية، واغتياله هناك.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدم نشر الصور أثار تساؤلات حول سبب ذلك، خصوصا أن صور ومقاطع فيديو إعدام صدام حسين، واغتيال ابنيه عدي وقصي، من قبل "قوات دلتا" البريطانية الخاصة تم نشرهما، متسائلة: "لماذا لا ينشر بعض الصور لعدو الولايات المتحدة الأول لإثبات مقتله؟".

حول ذلك، قال مات بيسونيت، أحد أفراد فريق النخبة في قوات البحرية الأمريكية الستة الذين شاركوا في الغارة، وكتب كتاب "يوم غير سهل" عن المداهمة الأمريكية، إن أسامة بن لادن أثناء مقتله كان "لا يزال يرتجف ويهتز".

وقال: "وضعت ليزر سلاحي مع عنصر آخر على جثته وأطلقت عدة رصاصات"، موضحا أن "الرصاصات اخترقته وضربت جسده بالأرض حتى توقف عن الحركة".

وأوضحت "بيزنس إنسايدر"، نقلا عن مصدرين فضلا عدم ذكر اسميهما، أن هذا الوصف "هو المحسوب والمؤدب" لكيفية إفراغ العناصر واحدا بعد آخر لمخازن أسلحتهم في جثة ابن لادن، إذ وصل عدد الرصاصات إلى مئة رصاصة، بأقل تقدير محسوب.

قانوني؟

وحول قانونية هذا التصرف من عدمه، أوضحت الصحيفة الأمريكية أن الجندي يملك الصلاحيات الكاملة للقيام بعدة جولات ضمان في هدفه بعد قتله، بحسب قانون الحرب الأمريكي، خصوصا في حالة أن العدو لم يستسلم.

واستدركت "بيزنس إنسايدر" بأن ما جرى في حالة ابن لادن كان مبالغا به، إذ إن الرصاص الذي أطلق لم يكن للتأكد من عدم تشكيله أي تهديد، بل كان تشفيا واستمتاعا.

وتابعت الصحيفة: "قد لا تهتم بأن يكون جسد ابن لادن حصل على بضع رصاصات إضافية، لكن ما يجب أن يثير القلق هو حالة انغماس بعض أفراد القوات الخاصة بالتشفي الإجرامي"، مشيرة إلى أن هذه الحالات تتجه للأسوأ مع الوقت.

وأشارت "بيزنس إنسايدر" إلى أن هذا السبب وراء عدم نشر الصور، إذ إن نشرها قد يشكل فضيحة دولية ستدفع المحققين للمشاركة بكشف عمليات ونشاطات أخرى، "يسعى الكثيرون لإخفائها"، بحسب تعبيرها.

vendredi 6 mai 2016

شاهد المقال

هآرتس تكشف بالصور: السعوديّة أنقذت بالعام 1981 سفينة صواريخ إسرائيليّة كانت تقصف لبنان بعد أنْ دخلت خطأً مضيق تيران




نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية تفاصيل اضافية لعملية إنقاذ السعوديين لسفينة اسرائيلية محملة بالصواريخ الحربية علقت على شواطئها عام 1981.
وقالت "هآرتس": "من الصعب أن نفهم كيف أن حادثة كهذه بقيت سريّة، سفينة صواريخ اسرائيلية علقت 62 ساعة على أراضي تابعة لدولة تصنُف "عدوة"، وجرت عملية دراماتيكية ومعقّدة لإنقاذها".


وجاء في رواية "هآرتس" للحادثة: "في أواخر شهر أيلول من العام 1981، جرى التعتيم بنجاح على عملية "هولندي معوفيف" لأكثر من عشرة أيام، وقد ذكّر غدعون سامت، مراسل "هآرتس" في واشنطن، بأن المتحدث باسم وزارة الحرب أعلن في الخامس من تشرين الأول من ذلك العام عن جنوح سفينة صواريخ اسرائيلية، أي قبل أسبوعين، الى أحد الشواطئ السعودية بينما كانت في طريقها من حيفا الى إيلات بسبب عطل فني".
وتتابع "هآرتس" سرد التفاصيل: "السفنية التي تسمى "غاعش" من نوع ساعر 3، هي من سفن "مشروع شيربورج" التي بُنيت لصالح سلاح البحرية الفرنسي وهربت الى "اسرائيل" (الأراضي المحتلة) في العام 1969 تحت حصار السلاح.



هذه السفينة خرجت من مرفأ حيفا في الثاني والعشرين من شهر ايلول، وابحرت الى قاعدة سلاح البحرية في إيلات لصيانة تقنية.
خلال المسار مرت السفينة على أشدود وبور سعيد وقناة السويس، ومن هناك واصلت ابحارها الى مضيف "تيران" في طريقها الى إيلات.
نهار الرابع والعشرين من أيلول، خلل تقني عطّل منظومات الرادار، ووضع خلل في التوجيه إضافة الى طاقم غير مدرب، قاد جميع من على السفينة الى تجربة غير مرغوبة في نطاق مناطق السعودية".
المراسل العسكري لصحيفة "هآرتس" في واشنطن أفاد أن وزير الحرب في حينها أرييل شارون، أمر الجيش بإنشاء لجنة تحقيق، ووفق المراسل، توسّطت الولايات المتحدة بين "اسرائيل" والسعودية للسماح بإنقاذ السفينة، من خلال الاتفاق على عدم دخول قوات قتالية الى المنطقة، لكن بعد أن انتهت الدبلوماسية الصامتة صدر بيان حربي، وقال رئيس الأركان رفائيل إيتان وقتها للمراسلين العسكريين: "قد يكون تكوّن انطباع بأن السعوديين تصرفوا باعتدال... لقد فهوا أنهم اذا أزعجونا، سننقذ السفينة بالقوة".



أحد المشاركين في عملية الإنقاذ كان الرائد "ع"، قائد مروحية تمّ استدعاؤها الى المكان لإنقاذ عناصر طاقم السفينة ومن بينهم الضباط، قال إنه "عندما قالوا لي انه يجب عليك التوجه لإنقاذ أشخاص من على السفينة، اعتقدتُ أنه سيكون هناك بعض الصعوبات.. تخيّلت أننا سنضطرّ الى التحليق فوق السفينة واصعاد الجنود الى المروحية بواسطة الحبل، دائمًا في حالات كهذه يجب الحذر من الهوائيات و"الارهابيين" المتوترين، لكن عندما وصلتُ الى هناك ما شاهدته كان على الشكل التالي: مقدمة السفينة تمامًا على الرمل والطاقم يصعد وينزل من السفينة من دون أن يبلّل حتى حذائه!".



mercredi 27 avril 2016

شاهد المقال

عاجل: الكشف عن ضباط سعوديين يتدربون في اسرائيل



كشف موقع  “Veterans Today “الأمريكيّ البحثيّ النقاب عن معلومات تُفيد إبرام مذكرة تفاهم حول التعاون العسكري المشترك بين الكيان العبري والسعودية في البحر الأحمر منذ العام 2014.

وقد استند الموقع المذكور إلى وثيقةٍ كشف عنها أحد المسؤولين في حزب “ميرتس″ الإسرائيليّ، المحسوب على ما يُسمى باليسار الصهيونيّ الإسرائيليّ، حيث خلص الاتفاق، بحسب تقرير الموقع الأمريكيّ، إلى أنّ السعودية وإسرائيل ستُديران مضيق باب المندب وخليج عدن وقناة السويس، بالإضافة إلى الدول المطلة أيضًا على البحر الأحمر.

وأشار الموقع الأمريكيّ، المُختّص بالشؤون العسكريّة، إلى أنّ المعلومات المنشورة من هذا المصدر ذكرت أن إسرائيل استضافت عددًا من الضباط السعوديين للمشاركة في دورات تدريبية عسكرية في قاعدة البولونيوم من ميناء حيفا في عام 2015. وعلى ما يبدو، وبهدف إرباك صنّاع القرار في الرياض، كشف الموقع عن أسماء الضباط السعوديين المشاركين في الدورات، ونشر الأسماء والرُتّب باللغة العربيّة.

ولفت الموقع، نقلاً عن المصادر ذاتها، أنّ الدورات شملت العديد من المجالات، ولكنّها بالأساس ركزّت على تدريب الضباط السعوديين على الحرب في البحر، إضافةً إلى دوراتٍ في القتال ضمن الوحدات الخاصّة.

وقال الموقع أيضًا إنّه بحسب الاتفاق السعوديّ-الإسرائيليّ، ستقوم الدولتان بمُحاربة العناصر الإرهابيّة التي تنشط بالقرب من البحر الأحمر، بالإضافة إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، كما قالت المصادر الإسرائيليّة للموقع الأمريكيّ، التي أضافت أنّ طاقمًا مُشتركًا من البلدين يُدير هذه العمليات، حيث يترأس الجانب الإسرائيليّ الجنرال دافيد سلامي، أمّا الجانب السعوديّ فيترأسه الميجور جنرال صالح الزهراني.

علاوة على ذلك، قال الموقع إنّ التعاون مع الدولة الثريّة جدًا، السعوديّة، وبين الدولة العبريّة في مضائق تيران، كما أفادت المصادر، التي اعتمدت على وثائق صُنفّت على أنمّها سريّة، هدفه التأكيد على أنّ الدولتين تتشاركان في تدريب العسكريين السعوديين في إسرائيل، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ التعاون العسكريّ بينهما، شدّدّت المصادر عينها، لا يقتصر فقط على ذلك، إنمّا ينتقل إلى المجال العملياتيّ، في البحر الأحمر، وتحديدًا في مضائق تيران، لكبح جماح الإرهاب الذي يُهدد الرياض وتل أبيب، على حدّ قول المصادر.

بالإضافة إلى ذلك، قال الموقع إنّ صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكيّة، كانت قد أكّدت قبل يومين في تقريرٍ لها عُقب نقل جزيرتي صنافر وتيران من السيادة المصريّة إلى السيادة السعوديّة، أكّدت نقلاً عن مصادر رفيعة في واشنطن إنّه لا توجد علاقات دبلوماسيّة طبيعيّة بين المملكة العربيّة السعوديّة وبين الدولة العبريّة، ولكن بين الدولتين، أضافت الصحيفة الأمريكيّة، هناك تعاون في عددٍ من المجالات بين تل أبيب والرياض، والذي يُمكن تسميته بالحوار الاستراتيجي حول مواضيع وقضايا محددة تُشغل بال الدولتين، قالت الصحيفة، نقلاً عن المصادر عينها.

وكانت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيليّ، قد كشفت النقاب في أواخر شباط (فبراير) الماضي، عن زيارة وفدٍ رسميّ إسرائيليّ رفيع المُستوى للرياض قبل عدّة أسابيع، ضمن سلسلة زيارات مماثلة للمملكة في الفترة الأخيرة.

وشدّدّت على أنّ الزيارة تمّت قبل أسابيع معدودة فقط، وما يمكن قوله هنا، إنّ المملكة السعودية بقيادة الملك سلمان والأمراء الجدد من حوله لا يخجلون من العلاقة مع إسرائيل، ولا يبدون اهتمامًا بالقضية الفلسطينية التي يضعونها أسفل سلّم اهتمامهم، كما قالت المصادر السياسيّة في تل أبيب، التي تابعت، وفق التلفزيون، أنّ السعوديين يؤكّدون للإسرائيليين، في لقاءاتهم، على أنّهم غير مهتمين بما يفعله الإسرائيليون مع الفلسطينيين، بل يريدون إسرائيل إلى جانبهم بكلّ ما يتعلّق بإيران بعدما تركت الولايات المتحدة المنطقة.

وأشار التلفزيون الإسرائيليّ إلى أنّ اللقاء الأخير، قبل أسابيع، لم يكن استثنائيًا، بل هناك دفء كبير في العلاقات بين إسرائيل والسعودية، وهناك لقاءات كثيرة جرت بالفعل، لكن لا يُمكن الحديث عنها، على حدّ تعبيره، مُوضحًا في الوقت عينه، نقلاً عن المصادر عينها، أنّ هذه اللقاءات تشير إلى مستوى الدفء في العلاقات الرائعة جدًا، القائمة مع السعودية، وأيضًا مع باقي دول الخليج.



كما أكّد التلفزيون العبريّ في تقريره على أنّ تل أبيب نجحت في إقامة علاقات في منتهى الصداقة التي تحكمها المودّة العميقة المتبادلة مع الدول السُنيّة المعتدلة في المنطقة، ومن بينها مصر ودول الخليج.
التالي
هذا أحدث موضوع

مقالات جديدة

إعلانات

المشاركات الشائعة

Fourni par Blogger.

المتابعون