الصفحات

أعلان الهيدر

الأحد، 22 نوفمبر 2015

الرئيسية مزارع سويسري يعثر على كنز روماني يعود إلى 1700 عام ‏

مزارع سويسري يعثر على كنز روماني يعود إلى 1700 عام ‏



عثر مزارع سويسري في بستانه صدفة على كنز من القطع النقدية دفن في ‏الأرض قبل ألف و700 سنة، حسب سلطات الآثار في كانتون ارغاو.‏

يحتوي هذا الكنز على أربعة الاف قطعة نقدية ويزن 15 كليوغراما، وهي قطع ‏سكت في القرن الثالث للميلاد. ولذا يعد هذا الكنز من أهم الكنوز النقدية المعثور ‏عليها في سويسرا.وقالت سلطات الآثار إن القطع النقدية في حالة جيدة جدا، وما ‏زالت الكتابات عليها واضحة.‏

تمكن الخبراء من تمييز اختام أباطرة رومان منهم اورليان (270 – ‏‏275)،وماكسيميانوس (286-305)، وتعود أحدث القطع الى العام 294.‏

يقول علماء الاثار ان هذه القطع سحبت من التداول شيئا فشيئا بعيد سكبها، ‏لسبب غير معروف، وقد دفنت في الارض قرابة العام 294.‏

ظل هذا الكنز في باطن الأرض 1700 سنة، إلى أن عثر المزارع قبل أشهر ‏على قطع نقدية قديمة على باب جحر خلد، فأبلغ سلطات الآثار التي قامت بعملية ‏تنقيب في البستان أسفرت عن العثور على أربعة آلاف و166 قطعة برونزية ‏تزن 15 كليوغراما.‏

يقدر العلماء أن تكون قيمة هذه القطع في وقتها توازي ضعف الراتب السنوي في ‏المعدل، أما قيمتها الحالية فلم تقدر بعد.‏

بحسب القانون السويسري، ترجع ملكية الآثار التي تكتشف في الأرض إلى ‏الدولة وليس إلى من اكتشفها أو عثر عليها في أرضه.وسينتهي هذا الكنز ‏معروضا في متحف فيندونيسا في بروغ عاصمة الكانتون.‏


إرسال تعليق
يتم التشغيل بواسطة Blogger.