الصفحات

أعلان الهيدر

الاثنين، 13 مارس 2017

الرئيسية الأمن المصري: رصدنا دعم مخابرات أجنبية للإرهابيين في سيناء

الأمن المصري: رصدنا دعم مخابرات أجنبية للإرهابيين في سيناء


قال مسؤول أمني مصري رفيع المستوى، إن أجهزة الأمن رصدت تورط أجهزة مخابرات أجنبية “لم يسمها” فى دعم التنظيمات الإرهابية، وهي الاتهامات التي تصدر لأول مرة على لسان مسؤول أمني رفيع رغم ترديد مسؤولين دبلوماسيين وسياسيين لتلك الاتهامات في أوقات سابقة.
وقال الحبال في تصريحات تلفزيونية إن الأحداث الأخيرة التي استهدفت الأسر المسيحية وراءها أجهزة مخابرات لدول أجنبية توفِّر المقومات والتسليح للعناصر الإرهابية، بهدف زعزعة أمن واستقرار مصر، على حد قوله،وأشار مدير أمن شمال سيناء اللواء السيد الحبال، إلى أن أجهزة الأمن رصدت اتصالات بين “العناصر الإرهابية” وبعض الجهات الخارجية في شبه جزيرة سيناء المكتظة بالتكفيريين الذين يشنون هجمات ضد أفراد شرطة وجيش بشكل مستمر.
وأكد أن الأمن المصري يمتلك أدلة كافية لهذه المعلومات، دون أن يكشف هوية تلك الدول أو الإجراءات التي يمكن لمصر اللجوء إليها.
ولفت إلى أن أجهزة الأمن تنفذ خطة أمنية لإحكام سيطرتها في المنطقة، منوهًا إلى أن العناصر الإرهابية تختبئ وسط المدنيين لتصعيب مهمة تعقبهم خاصة أن القوات المصرية تتفادى تضرر المواطنين في الحرب الدائرة ضد الإرهاب في سيناء.
وبشأن ما تداول مؤخرًا بشأن إقامة مسلحين لعدد من الكمائن في شوارع سيناء وتفتيش المواطنين، قال الحبال إن تلك المعلومات عارية تمامًا عن الصحة، وإن التنظيمات الإرهابية تلجأ لتلك الحيل لتبرير فشلها ورفع معنويات أفرادها.
وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تبنت معظمها جماعة “أنصار بيت المقدس” التي أعلنت ولاءها لتنظيم داعش ، فيما ترد قوات الأمن بحملات عسكرية واسعة لتعقب المسلحين.
ومؤخرًا اعتمدت أجهزة الأمن خطة تأمينية لشبه جزيرة سيناء تتضمن منع عبور قناة السويس إلى سيناء للقادمين من القاهرة وباقي المحافظات، بدون حجزات فندقية أو عقود عمل.

إرسال تعليق
يتم التشغيل بواسطة Blogger.